الغرفة التجارية تحتضن ورشة عمل لتطوير الكفايات المهنية لوزارة التربية والتعليم

الكاتب: Administrator on .


احتضنت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل اليوم ورشة عمل بعنوان "الطريقة الوطنية المعيارية لتطوير المناهج الخاصة والتعليم التقني والمهني الفلسطيني"، بالتعاون مع وزارة التعليم العالي و البحث العلمي بالتعاون مع شركة الموارد لتطوير القدرات البشرية و التنمية(HRD ) وممثلي القطاع الخاص لتطوير مناهج التعليم التقني على مستوى الدبلوم.



افتتح رئيس الغرفة "عبده ادريس" ورشة العمل مؤكداً على توجهات الغرفة التجارية في التشجيع على التنمية المستدامة ، وكيفية توجيه الشباب وتثقيفهم لتسهيل دخولهم سوق العمل والإنخراط به، وذلك من خلال تبني المخرجات والأفكار الريادية والدراسات للنهوض بالمجتمع وخلق بيئة عمل مناسبة.

ركز مدير عام الغرفة التجارية المهندس طارق التميمي على وجود مشاكل في سوق العمل تمحورت حول كثرة عدد الخريجين مقارنة بحاجة السوق، وعدم توفر فرص عمل ملائمة لطبيعة المناهج النظرية، وأشاد بأهمية ورشات العمل لتأهيل الطلاب عملياً للمشاركة بسوق العمل.

أكدت المدربة "مي عبيد" على أهمية تطوير برامج التعليم وتأهيل الخرجيين وخلق بيئة عمل مناسبة، ومساعدة الخريج على اختيار المهنة حسب حاجة سوق العمل، حيث بحث الحضور تطوير المناهج بشكل أساسي، والكفايات الفنية الشخصية والإجتماعية التي يحتاجها خريج الدبلوم في مجال ميكانيك السيارات، وكهرباء السيارات، وربط قدرات الخريجين ومتطلبات سوق العمل الفعلية. وخرجوا ببرنامج لمنهاج يمكن تدريسه فيالكليات التابعة للتربية والتعليم